أسباب ساعدت الفلسطينيين على شراء العقارات في تركيا

تاريخ آخر تحديث:: 2021-08-05
+ حجم الخط -
0 2183
أسباب ساعدت الفلسطينيين على شراء العقارات في تركيا
مع تزايد الاضطرابات والحروب والتدهور العام في الشرق الأوسط تبدو تركيا أشبه بواحة من الاستقرار والازدهار، ولا شك أن فكرة الاستقرار أو الاستثمار في تركيا باتت تشكّل خياراً مفضّلاً لدى كثير من العرب ويأتي الفلسطينيّون في مقدمتهم إذ تقدّر أعدادهم اليوم بنحو 22 ألف مواطن فلسطيني في مختلف المدن التركية وهم من أكثر الشعوب إقبالاً على التملّك العقاريّ في تركيا فقد بلغ عدد العقارات التي اشتراها الفلسطينيون العام الماضي فقط 1152 عقاراً.
ولعلّ من أكثر الأسئلة شيوعاً لدى الفلسطينيّين في هذا المنحى ما يلي:
 
هل يحقّ للفلسطينيّ تملّك عقارٍ في تركيا؟ ماذا لو كان حاملاً لوثيقة السفر السوريّة أو المصريّة أو اللبنانيّة؟
نعم يحقّ للفلسطينيّ تملّك عقارٍ في تركيا سواء كان يحمل جواز سفر فلسطينيّ صادرٍ عن السلطة الفلسطينية في رام الله أو يحمل جواز سفرٍ أردنيّ أو يحمل جواز سفر أو وثيقة سفر صادرة عن غزة أو من سكان أراضي عام الـ 48، أو من الذين كانوا مقيمين في سوريا أو لبنان أو مصر أو العراق. وبالتالي يحقّ لأيّ فلسطينيّ تملّك العقارات في تركيا
 
ما هي أنواع العقارات في تركيا التي يسمح للفلسطينيّين بشرائها؟
يستطيع أيّ فلسطينيّ تملّك العقارات في تركيا دون تحديد لعددها وبكلّ أنوعها (الشقق، والفيلّات، والمكاتب التجاريّة، والمحلات التجاريّة، والمخازن، والفنادق، والعمارات والمباني، والأراضي، والمزارع وغيرها).

ما هي العوامل ساعدت الفلسطينيّين على شراء العقارات في تركيا؟
  1. ارتفاع عدد المهاجرين الفلسطينيين إلى تركيا نتيجة سوء الأوضاع في مناطق عديدة منها:
  • الاضطرابات وظروف الحرب في سورية واجتياح مخيم اليرموك.
  • تدهور الأوضاع الاقتصاديّة والمعيشيّة في قطاع غزّة.
  • المضايقات والظروف الاقتصادية الصعبة للفلسطينيّين في لبنان.
  • القوانين الأميركيّة التي ضيّقت الخناق على الفلسطينيّين بعد أن أقرّها الرئيس الأميركيّ دونالد ترامب.
  1. أن سوق العقارات في تركيا غنيّ جداً بالفرص الاستثمارية بمختلف أنواعها.
  2. وجود أرضيّة ثقافيّة واجتماعيّة ودينيّة مشتركة بين الشعبين بين التركيّ والفلسطينيّ مما يسهّل التأقلم مع ظروف الحياة في تركيا والاندماج مع المجتمع التركيّ.
  3. السماح بافتتاح المدارس العربية والفلسطينية وإعطاء التراخيص اللازمة لها مما يشجع العائلات الفلسطينيّة على الإقامة في تركيا.
  4. فرصة الحصول على إقامة عقاريّة عند شراء أيّ عقار (يتم منح الإقامة العقاريّة عند تملّك العقار في تركيا، فيستطيع الفلسطيني الذي اشترى عقاراً في تركيا، أن يتقدم بطلب للحصول على الإقامة العقاريّة له ولزوجته ولألاده، الذين لم يبلغوا 18 عاماً، وطالما بقي العقار مسجلاً باسمه فإن هذه الإقامة يتم تجديدها بسهولة سنوياً).
  5. تخفيض مبلغ الاستثمار العقاريّ اللازم للحصول على الجنسيّة التركية من مليون دولار أميركيّ إلى 250 ألف دولار أمريكيّ، مما حفز الكثير من الفلسطينيّين على شراء العقارات بهدف الحصول على الجنسيّة التركيّة والاستقرار طويل الأمد في تركيا.
  6. أن الطلاب الفلسطينيّين يحصلون على منح مميّزة للدراسة في الجامعات التركيّة.
 
ما هي الأشياء التي تلزم الفلسطينيّين لإتمام عمليّة شراء عقار في تركيا؟
  • جواز السفر مترجم ومصدّق من كاتب العدل (النوتر).
  • وجود المشتري شخصيّاً خلال عمليّة الشراء ونقل الملكيّة أو وجود وكيله القانونيّ نيابةً عنه.
  • صورة شخصيّة عدد 2
  • استخراج الرقم الضريبيّ من دائرة الضرائب في إسطنبول (رقم يتم منحه لكل أجنبيّ في تركيا، لتسهيل معاملاته الرسميّة).
  • وجود حساب بنكي في أحد البنوك التركيّة.
  • الحصول على موافقة وزارة الداخليّة.
  • دفع ضريبة نقل الملكيّة (تبلغ قيمتها 4% من قيمة العقار، 2% يدفعها البائع و2% يدفعها المشتري).
 
قناة إسطنبول الجديدة ... سر تتضاعف أموال المستثمرين على ضفاف البوسفور الجديد
 
 

تحرير فريق مرساة العقارية©



مقالات ذات صلة :                                             
 
الإقامة في تركيا عن طريق شراء عقار | شقق رخيصة للبيع في تركيا | أسعار العقار في تركيا | شراء عقار في تركيا
#مرساة_العقارية #شقق_تمليك #عقارات_اسطنبول

تاريخ آخر تحديث::2021-08-05
مقالات عقارية
شاهد فيديو
شقق بالتقسيط
مشاريع مميزة

مشاريع فاخرة في تركيا

عقارات في تركيا

دعنا نعلمك بكل جديد

بانضمامك للقائمة البريدية

جميع الحقوق محفوظة لموقع مرساة العقارية 2021